الوحدات يخسر أمام الوحدة

عمان الأردنية – تلقى الوحدات خسارة كبيرة وقاسية أمام مستضيفه الوحدة السوري 1-4 في المواجهة التي احتضنها ملعب المدينة الرياضية في بيروت، لحساب لقاء ذهاب نصف نهائي مجموعات غرب آسيا من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وبات الوحدات بحاجة إلى الفوز إيابا بثلاثية نظيفة أو بفارق 4 أهداف إذا سجل الفريق السوري للتأهل إلى نهائي غرب آسيا من البطولة، خلال مواجهة الإياب التي تنطلق يوم 30 الجاري على ستاد الملك عبد الله الثاني بمنطقة القويسمة.
الوحدة (4) الوحدات (1)
حاول الوحدات الذي بدأ المواجهة بتشكيلة مكونة من تامر صالح لحراسة المرمى ومحمد الدميري وسيبستيان وطارق خطاب وعمر قنديل في الدفاع ومن أمامهم رجائي عايد وأحمد الياس كلاعبي ارتكاز وفي خط الوسط احمد ماهر وعامر ذيب ومنذر أبو عمارة وفي الهجوم بهاء فيصل التقدم باكرا نحو مرمى أصحاب الضيافة، لكن لابوا الأخضر لم يشكلوا الخطورة على مرمى الوحدة.
من جانبه لعب الوحدة السوري بإتزان في الشقين الدفاعي والهجومي وبنى لاعبوه طلعاتهم الهجومية لتقدم الفريق السوري بهدف مبكر حينما توغل محمد الحسن نحو منطقة الجزاء واستلم كرة بينية ليسددها قوية زاحفة استقرت على مين مرمى تامر صالح في الدقيقة 14.
بعد الهدف تقدم لاعبو الوحدات في محاولة التعديل إلا أن التسرع انهى الطلعات الخضراء على مشارف المناطق السورية، ولتكون الخطورة للوحدة من خلال الهجمات المرتدة حيث كانت أبرز الفرص حينما واجه ماجد الحاج المرمى وسدد كرة قوية على يسار تامر صالح الذي تألق في إبعاد الكرة وحولها إلى ركنية.
اخطر الفرص الوحداتية كانت حينما أرسل احمد الياس كرة بينية نحو بهاء فيصل الي سدد الكرة في الشباك الجانبية لمرمى رضوان الاجدب، وذلك قبل أن يمرر عامر ذيب كرة بينية وضعت منذر أبو عمارة في مواجهة المرمى ليسدد كرة زاحفة عانقت الشباك معلنة هدف التعادل للوحدات في الدقية 31.
وكاد منذر أبو عمارة أن يضع الأخضر في المقدمة حينما سدد على الطاير الكرة القادمة من أحمد ماهر لكن كرته مرت بعيدة عن المرمى ليمر ما تبقى من وقت دون تغيير على النتيجة رغم أن الأخضر فرض أفضليته الهجومية وهدد لاعبوه المرمى السوري بالعديد من الكرات لكن دون إصابة الشباك لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.
الشوط الثاني
بدأ الوحدات الشوط الثاني بقوة حينما واجه احمد ماهر المرمى وسدد كرة قوية وزاحفه حولها رضوان الاجدب بصعوب إلى ركنية رد الوحدة السوري كاد أن يكون مدويا حينما سدد أسامة عمري كرة قوية من داخل المنطقة ارتدت من بطن العارضة، وسدد فارس مبيض كرة برأسه أمسكها تامر صالح بحضور.
مع مرور الوقت حاول لاعبو الوحدات التراجع نحو مناطقهم الدفاعية في محاولة لمحافظة على النتيجة على أقل تقدير مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، لتكون الأفضلية الميدانية والخطورة للوحدة السوري الذي رمى بثقله الهجومي نحو مرمى تامر صالح، بينما وجد مدرب الوحدة نفسه مجبرا على التبديل حينما زج بورقة رجا رافع بدلا من ماجد الحاج الذي تعرض للإصابة.
وزج مدرب الوحدات بورقة احمد هشام بدلا من عامر ذيب في محاولة لتعزيز منطقة العمليات لكن الأخضر وال دفاعاته خصوصا انه عانى من كرة الكرات المقطوعة من لاعبيه الامر الذي استغله لاعبو الوحدة بتكثيف طلعاتهم الهجومية نحو مرمى صالح والذي بدوره تألق بالتصدي للعديد من الكرات الخطيرة.
تحسن أداء الوحدات وهدد لاعبوه مرمى رضوان الاجدب بالعديد من الكرات بينما أهدر بهاء فيصل كرة مثالية للتقدم حينما واجه المرمى وسدد الكرة بجسم الحارس لتعود له الكرة ويسددها مرة أخرى في الدفاع رغم أن زملائه كانوا يتمركزون أمام المرمى الخالي، وعاندت الكرة منذر أبو عمارة حينما سدد كرة قوية من ضرة حرة مباشرة لتلامس الكرة الشباك الخارجية للمرمى الوحدة السوري، وسدد احمد هشام كرة قوية علت المرمى بقليل.
و زج مدرب الفريق السوري بورقة قصي حبيب بدلا من محمد الحسن في محاولة لاستعادة السيطرة على مجريات اللعب، ليكون له ما أراد حينما منح حكم المباراة ركلة جزاء لصالح الوحدة بعدما تعرض البديل قصي حبيب للإعاقة داخل المنطقة المحرمة انبرى لها محمد الغطاس وسدها على يمين تامر صالح معلنا الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 75.
فيما تبقى من وقت زج مدرب الوحدات بورقة عبد الله ذيب بدلا من احمد ماهر في محاولة لتعزيز المناطق الأمامية لتعديل النتيجة لكن أصحاب الأرض صدموا الأخضر بهدف ثالث حينما وصلت الكرة إلى رجا رافع وسدد الكرة من على مشار منطقة الجزاء لتستقر الكرة على يمين مرمى تامر صالح في الدقيقة 77.
الحالة النفسية السيئة بدت واضحة على لاعبي الوحدات ليسيطر الوحدة على مجريات اللعب وواصلوا تهديداتهم على مرمى تامر صالح وسط اهدار متكرر للفرص أمام مرمى الأخضر الذي كاد أن يتلقى العديد من الأهداف بينما أشرك مدرب الوحدات بأخر أوراقه حينما زج بورقة ليث البشتاوي بدلا من بهاء فيصل الغير موفق لعل الأخير يحدث الفارق في أخر الدقائق، لكن رجا رافع استغل خطأ تامر صالح الذي حاول إبعاد الكرة لكن الكرة وصلته ليضع الكرة بسهولة في الشباك معلنا الهدف الرابع للوحدة في الدقيقة 85.
الهدف انهى امال الأخضر في أي تعديل لتبقى الخطورة سورية بامتياز ولينتهي القاء بخسارة الوحدات 1-4.