تشييع جثامين جريمة البويضة واستقرار حالة الطفلة الثالثة

شيع في بلدة البويضة في لواء الرمثا اليوم جثامين حادثة القتل التي افضت الى قتل سيدة واثنتين من بناتها طعنا فيما اصيبت طفلة ثالثة بجراح بليغة ما تزال تتلقى على اثرها العلاج للان وحالتها العامة مستقرة .

وقال محافظ اربد رضوان العتوم انه تم السيطرة على اية تداعيات سلبية متصلة بالحادثة التي وقعت امس وافضت الى وفاة الزوجة واثنتين من بناتها على الفور بعد ان اقدم رب الاسرة على طعنهن بسكين .

وبحسب العتوم ان تم دفن جثامين الطفلتين ووالدتهما في مقبرة البويضة بعد ان تم اخذ عطوة امنية وفقا للاعراف العشائرية وتم فتح بيت عزاء فيما سيصار الى استكمال اجراءات العطوة العشائرية اليوم .

وقال ان الطفلة الثالثة ما تزال تتلقى العلاج في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي في وقت اوضح فيه مصدر في المستشفى ان حالتها مستقرة وتستجيب للعلاج ما لم تحدث اي مضاعفات .

وكان رب الاسرة 27 عاما اقدم على طعن زوجته 23 عاما وبناته الثلاث 4 سنوات و3 سنوات وسنة واحدة لخلاف عائلي آني وفق مصدر امني وافضت الحادث الى قيام ذوي القتيلة بحرق اجزاء من منزل والد الجاني علما ان رابطة ابناء العمومة تربط بين الزوجين وتم السيطرة على تداعيات الحادثة .