“المستهلك”: مطاعم تستخدم مادة مسرطنة في صناعة الحمص

عمان الأردنية – حذرت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك من استخدام بعض المطاعم لمادتي ثاني اكسيد التيتانيوم والنشا في تصنيع الحمص لما لهما من آثار صحية ضارة على حياة المواطنين وتسببها للعديد من الامراض حاليا ومستقبليا.

وقالت ان الكثير من الدراسات الطبية اكدت الاضرار الصحية الناتجة عن هاتين المادتين الامر الذي حدا بكثير من الدول بمنع استخدامها في عمليات التصنيع .

وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات ان الجمعية تلقت اخيرا الكثير من شكاوى المواطنين التي تؤكد تغير مذاق الحمص المتداول في المطاعم والذي يتم تناوله بشكل شبه يومي من قبل المواطنين.

واضاف ان الجمعية حصلت على نتائج فحوصات مخبرية اكدت تداول مادة ثاني اكسيد التيتانيوم في الاسواق واستخدامها في صناعة الحمص بالإضافة الى تقارير ضبوطات عدد من المطاعم استخدمت هذه المادة .

وهذه المادة تم منعها من قبل الجهات الرقابية الحكومية وتعمل عند اضافتها الى الحمص الى اعطاء اللون الابيض بالإضافة الى الملمس الناعم والسماكة والكثافة علما ان هذه المادة تستخدم في تصنيع الدهان والطلاء.

واوضح عبيدات ان مادة ثاني اكسيد التيتانيوم تسبب مرض السرطان او تليف الرئة واتلاف المعدة وان تناول الحمص الذي يحتوي على التيتانيوم بكميات كبيرة ومتواصلة يسبب هذه الامراض بحسب الدراسات العلمية الطبية والابحاث التي قامت بها جهات عالمية اوضحت خطورتها عند الاستخدام بكميات كبيرة.

واكد عبيدات كذلك ان استخدام النشا في تصنيع الحمص بكميات تصل الى درجة الغش التجاري تشكل خطورة على حياة المواطنين من حيث رفع نسبة السكر في الدم بالإضافة الى تأثيره على المعدة والامعاء والقلب حيث يلجأ عدد من اصحاب المطاعم الى استخدام النشا في تصنيع الحمص من خلال اضافة كمية كبيرة على ما مقداره كيلوغرام من الحمص الامر الذي يجعل الكمية تصل ما قبل التصنيع الى اربعة اضعاف الكمية الحقيقية وبالتالي تعد غشا تصنيعيا محفوفا بالمخاطر الصحية على حياة المواطنين.

وطالب عبيدات بضرورة تشديد الرقابة على المطاعم واخذ عينات عشوائية بشكل شبه يومي للتأكد من خلو مادة الحمص من اي مما ذكر سابقا وفي حال ثبوت استخدامه يجب على الجهات الرقابية اتخاذ اشد العقوبات القانونية بحق المخالفين مع ضرورة تغليظها واعلان اسماء المطاعم التي يثبت تكرارها لهذه الاستخدامات امام العامة لما تشكله هاتين المادتين من خطر على صحة المواطنين وتهديد لسلامة الامن الغذائي.

واشار عبيدات ان حماية المستهلك ستعد فيلما تثقيفيا يبين مخاطر هاتين المادتين وكيفية استخدامها من قبل بعض اصحاب المطاعم حيث سيتم نشره للعامة وذلك من باب نهج حماية المستهلك في التوعية والتثقيف.