عباس يدين عملية الأقصى

رام الله- جرى اليوم الجمعة، اتصال هاتفي بين الرئيس الفلسيطني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

و عبر الرئيس، عن رفضه الشديد، وإدانته للحادث الذى جرى في المسجد الأقصى المبارك، كما أكد رفضه لأي أحداث عنف من أي جهة كانت، وخاصة في دور العبادة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

كما طالب الرئيس محمود عباس، بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية  بإغلاق المسجد الأقصى المبارك امام المصلين، محذراً من تداعيات هذه الإجراءات أو استغلالها من أي جهة كانت لتغيير الوضع الديني والتاريخي للاماكن المقدسة.

بدوره أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، أنه لن يتم تغيير على الوضع القائم للاماكن المقدسة، كما طالب  بتهدئة الأمور من قبل جميع الأطراق .

من جهة أخرى، أجرت الرئاسة الفلسطينية اتصالات مع الإخوة في المملكة الأردنية الهاشمية من أجل العمل على إلغاء الإجراءات الإسرائيلية  بإغلاق المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين.