الكلالدة: نسير بثقة نحو الانتخابات البلدية واللامركزية

عمان- قال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب د.خالد الكلالدة إن “الأردنيين اختاروا طريقهم إلى الديمقراطية بعيدا عن الاحتكام إلى الدم والدمار”، مشيرا إلى أن الهيئة “أعدت خطة تنفيذية للقيام بأكبر عملية لوجستية في تاريخ المملكة يقوم بها القطاع المدني”.
جاء ذلك خلال افتتاح الكلالدة ومفوضي الهيئة، أمس المركز الإعلامي لتغطية الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات التي ستجرى يوم غد الثلاثاء.
وبين خلال الافتتاح الذي حضره وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة أن “هناك 650 شكلا من أشكال أوراق الاقتراع الثلاث، مقابل 23 للانتخابات النيابية الأخيرة”.
وقال الكلالدة “نسير بثقة نحو 15 آب … هذه التجربة كبيرة وتحمل تفاصيل كثيرة حاولنا أن نلامس الكمال فيها، لكن التجربة يجب أن تمارس على أرض الواقع”.
وشدد على أن الأردنيين “اختاروا طريق الديمقراطية والحوار من خلال صناديق الاقتراع وعدم الاحتكام إلى الدم والدمار”، مضيفا: “نتمنى لأشقائنا في المنطقة أن يحذوا حذونا ونسأل العلي القدير أن يفك كربهم وأن يختلفوا من خلال صناديق الاقتراع هذا النهج الذي ارتآه الأردن”.
وأوضح أن الهيئة “عكفت منذ إقرار إجراء الانتخابات على إعداد خطة تنفيذية شاملة لإدارة العملية الانتخابية، خاصة وأن المملكة ستشهد إجراء انتخابات اللامركزية (مجالس المحافظات) لأول مرة في تاريخها”.
وقامت الهيئة بدور التوعية بالعملية الانتخابية وبأسلوب وطريقة الاقتراع، بالتعاون مع الشركاء في الحكومة دون أن يكون هناك “تعد” على استقلالية الهيئة، وفقا للكلالدة، الذي أشار الى أن الديمقراطية بممارستها يجب أن تكون في ظروف “آمنة وأمينة” وأن ذلك ما تكفله الأجهزة الأمنية.
وكشف عن انتهاء الهيئة أمس من توزيع جميع المواد “غير الحساسة” على مراكز الاقتراع التي تبلغ 1440 مركزا، وبما يشمل 5 آلاف غرفة اقتراع، ليصار الى توزيع تلك المواد عشية الانتخابات أي نهاية اليوم الاثنين، بدءا من أوراق الاقتراع وكشوفات التجميع والحبر الخاص بعملية الانتخاب.   كما أشار الكلالدة إلى أن عدد الصحفيين والإعلاميين المشاركين في تغطية الانتخابات وصل إلى 1560 صحفيا، وعدد المراقبين (2548)، كاشفاً النقاب عن توجه الهيئة لإنشاء معهد إقليمي للتدريب على العملية الانتخابية.
من جهته، استعرض مدير مديرية الإعلام والاتصال في الهيئة شرف الدين أبو رمان أهم الخدمات التي سيقدمها المركز للصحفيين والإعلاميين والمراقبين والضيوف.
وقال إن الهيئة خصصت “زاوية” لنقابة الصحفيين في المركز الإعلامي، لمتابعة أي ملاحظات إعلامية متعلقة بالعملية الانتخابية.
واضاف أن المركز سيوفر مساحات مخصصة للتقارير التلفزيونية المباشرة، تشمل خطوط الهاتف الأرضي، وتوزيع الصوت والصورة، كما توفر غرفة التحكم في القاعة الرئيسة خدمة الربط مع مصادر الصوت والصورة لأي حدث في المركز، مع مخارج مخصصة لصوت الترجمة، إضافة لأي عروض غرافيك لتقارير الإقبال والنتائج.الغد