السيناتور كوركر: ترمب متهور وغير مستقر ويشكل خطرا على الولايات المتحدة

 واشنطن 10 تشرين الأول  – كشف السيناتور الأميركي بوب كوركر، الممثل النافذ للاكثرية الجمهورية، عن اراء يضمرها كثير من زملائه الجمهوريين بشأن الرئيس دونالد ترمب ومنها انهم يعتبرونه شخصا متهورا وغير مستقر يشكل خطرا على الولايات المتحدة.
ويتولى السيناتور بوب كوركر رئاسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، وهو احد الاعضاء الـ52 في أكثرية لطالما اعتبرت ان الغاية تبرر الوسيلة، ورأت بالتالي ان تبني اصلاحات محافظة يستحق ابقاء الود مع الرئيس الاميركي، رغم تجاوزاته.
وقال كوركر في تصريح لصحيفة نيويورك تايمز الاحد “اعلم من مصدر موثوق به ان الوضع في البيت الابيض يوميا يختصر بمحاولة احتواء الرئيس”.
وهذه المرة الاولى التي يهاجم فيها مسؤول جمهوري كبير بهذا الوضوح شخص الرئيس الـ45 للولايات المتحدة.
واضاف كوركر “مجموعتنا بأغلبيتها الكبرى مدركة جيدا لما علينا التعامل معه”.
وقال “بالطبع يدركون قابليته للانفجار والجهود الهائلة التي يبذلها محيطه لمحاولة ابقائه على السكة”.
وتابع “انه يثير قلقي”، مؤكدا ان تغريدات الرئيس ادت أكثر من مرة إلى تقويض مفاوضات دبلوماسية.
وأضاف ان عددا قليلا من الوزراء المهمين يحمون الولايات المتحدة من “الفوضى” وانهم قادرون على “ردعه عندما يتحمس وتهدئته ومواصلة العمل معه قبل اتخاذ قرار”.
وفي وقت سابق ابدى السيناتور الجمهوري جون ماكين انتقادا حادا للرئيس، خصوصا منذ الصيف الماضي.
ففي اواخر اب كتب ماكين ان ترمب “غير مطلع” وقد يكون “متهورا في كلامه وسلوكه”. غير ان انتقاداته اندرجت ضمن دفاعه عن سلطات الكونغرس امام السلطة التنفيذية.