أميركا: محكمة الاستئناف الفدرالية تقرر الابقاء على تعليق مرسوم ترمب

واشنطن 10 شباط – قررت محكمة الاستئناف الفدرالية في سان فرانسيسكو الإبقاء على تعليق مرسوم الرئيس دونالد ترمب حظر سفر سبع دول شرق أوسطية وأفريقية إلى الولايات المتحدة.
وجاء القرار باجماع القضاة الثلاثة الذين تابعوا فصول الطعن في القضية، وكتب القضاة الثلاثة في محكمة الاستئناف في قرارهم أن الشكوى العاجلة التي تقدمت بها الحكومة الاتحادية “مرفوضة”، مشددين على ضرورة حماية “المصلحة العامة”.
وخلص القضاة في قرارهم إلى أن الحكومة لم تبرهن أن استمرار تعليق هذا المرسوم يؤدي إلى انتهاكات خطيرة لأمن الولايات المتحدة.
وكتب ترمب على تويتر بعد قليل من صدور هذا القرار “سأراكم في المحكمة، أمن بلادنا على المحك!”.
وأكد القضاة وليام كنبي وريتشارد كليفتون وميشيل فريدلاند أيضا أن الحكومة لم تقدم دليلا على أن أجنبيا متحدرا من إحدى تلك البلدان ارتكب هجوما في الولايات المتحدة” في السابق.
واعتبرت جمعية الدفاع عن الحقوق المدنية الخميس أن رفض محكمة الاستئناف إعادة العمل بمرسوم ترمب هو قرار “صحيح”، ووصفت المرسوم بأنه “حظر للمسلمين”.
وأضافت أن المحاولات “الفوضوية من جانب الحكومة لإعادة فرض حظر غير دستوري، كان لها تأثير رهيب على الأفراد الأبرياء وعلى قيم البلاد وعلى وضعنا في العالم”.
وكان المتحدث باسم محكمة الاستئناف في الدائرة التاسعة ديفيد مادن قال في وقت سابق الخميس إن القرار في هذا الملف سيتم اتخاذه “قبل نهاية اليوم”.
وأصدر القاضي جيمس روبارت مساء الجمعة الماضي قرارا يقضي بوقف العمل بالأمر التنفيذي حول الهجرة بشكل مؤقت إلى حين إجراء مراجعة كلية للشكوى التي تقدم بها النائب العام لولاية واشنطن.
وعلى الإثر، هاجم ترمب هذا القرار فور صدوره، واستأنفت الإدارة الأميركية الحكم السبت الماضي وقدمت طلب إلغاء فوري لحكم تعليق الأمر التنفيذي، فيما رفضت محكمة استئناف فدرالية فجر الأحد هذا الطلب