اختتام برنامج البحث العلمي عن أمراض القلب والشرايين

عمان الأردنية  6 كانون الاول – اختتمت اليوم الاربعاء فاعليات البرنامج الأول للدورات التعليمية وبرنامج البحث العلمي في أمراض القلب والشرايين في الاردن والذي نفذته جمعية أطباء القلب الأردنية بالتعاون مع المستشفى التخصصي.
واستمرت الدورات التعليمية لمدة 6 اشهر في مساقات أمراض القلب والتداخلات القلبية وأمراض الأوعية الدموية الطرفية ودورة تعليمية متخصصة بتصوير القلب عن طريق المرئي.
وقال الدكتور محمود زريق استشاري امراض القلب والشرايين المسؤول عن البرنامج التعليمي أن البرنامج يعتبر الاول من نوعه محليا؛ مشيرا الى مشاركة عدد كبير من المحاضرين والباحثين من مختلف القطاعات الصحية في المملكة.
واكد الدكتور يوسف القسوس رئيس اللجنة الصحية في مجلس الاعيان أهمية التعليم الطبي المستمر وفائدة البرنامج؛ منوها بضرورة الاهتمام بالبحث العلمي.
وعرض الدكتور أيمن حمودة استشاري امراض القلب والشرايين لبعض الأبحاث العلمية التي نشرت في أمراض القلب والشرايين خلال السنوات الماضية؛ مشيرا الى ان من اهم اسباب تراجع عدد الابحاث العلمية بهذا المجال عدم توفر الدعم المادي والمعنوي.
بدوره اكد الدكتور سعد جابر رئيس جمعية أطباء القلب الأردنية استعداد الجمعية للمشاركة في اي نشاطات علمية تساهم في التعليم الطبي المستمر، مستعرضا أهم النشاطات التي نظمتها الجمعية خلال السنوات القليلة الماضية.
وتحدث الدكتور فوزي الحموري مدير عام المستشفى التخصصي/ رئيس جمعية المستشفيات الخاصة عن دور أطباء القلب الاردنيين بتحقيق السمعة الطبية المتميزة التي يحظى بها الاردن في مجال معالجة امراض القلب للكبار والاطفال باعتبارها في مقدمة الامراض التي تجعل المرضى العرب يقصدون الأردن للعلاج.
وأكد الحموري أهمية دور المستشفيات في مجال التعليم الطبي المستمر وتوفير البيئة المناسبة للأطباء من خلال توفير احدث الاجهزة والتقنيات الطبية وهذا ما توفره المستشفيات الخاصة بسرعة وبأعداد كبيرة.
وأعلن الدكتور الحموري عن حصول المستشفى التخصصي على شهادتي اعتمادية من هيئة الاعتماد المشتركة الدولية JCI في مجال أمراض القلب كمركز تميز لعلاج أمراض القلب وبذلك يكون أول مستشفى في الشرق الاوسط يحصل على هاتين الشهادتين.