تغيير اسم شارع الستين بالسلط إلى ‘‘القدس العربية‘‘

قرر مجلس بلدية السلط الكبرى تسمية شارع الستين بشارع القدس العربية، وذلك خلال جلسة المجلس البلدي التي ترأسها المهندس خالد خشمان الفاعوري، وذلك رفضا واحتجاجا على قرار الرئيس دونالد ترامب بالاعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها.
وجدد المجلس وقوفه خلف القيادة الهاشمية لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.
ودعا المجلس أهالي مدينة السلط إلى وقفة تضامنية مع القدس اليوم الأربعاء أمام بلدية السلط الكبرى.
وبسياق ذي صلة، بدأت مجموعة شباب بحملة تواقيع لتغيير اسم شارع السفارة الأميركية في عبدون إلى شارع القدس العربية وذلك كجزء من حملة التضامن الأردنية مع القدس.
وطالب الشباب في الوثيقة التي يجمعون عليها التواقيع والموجّهة لأمين عمان الكبرى يوسف الشواربة، بتغيير اسم شارع الأمويين في عبدون الواقع بمحيط السفارة الأميركية إلى شارع القدس عربية ليبقى خالدا في ذاكرة الأجيال.
وبينوا أن مطالبتهم تأتي احتجاجا ورفضا لقرار الرئيس الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها.
إلى ذلك، تواصلَ أمس الاعتصامُ أمام السفارة الأميركية للاحتجاج على قرار ترامب لليوم السابع على التوالي.
وطالب المعتصمون الرئيس الأميركي بالتراجع عن قراره واحترام حقوق الشعب الفلسطيني.