مبادرة “غذائي… علاجي’ لصالح مرضى حساسية

عمان الأردنية – بدعم من المهندس موسى الساكت اطلقت اليوم مبادرة “غذائي… علاجي’ لصالح مرضى حساسية القمح في محافظة البلقاء بتنظيم من جمعية اصدقاء مرضى حساسية القمح الخيريه
تهدف هذه المبادرة الى الوصول الى المرضى الذين يعانون من هذا المرض في محافظات المملكة ونشر التوعية الفكرية الغذائية والعلاجية واهمية الالتزام بالحمية الغذائية باعتبار الغذاء هو الدواء للمرضى .
واكدت رئيس الجمعية سهير عبدالقادر ان تواجدنا اليوم في السلط هوالوصول الى المرضى ومساعدتهم والاستماع الى ابرز همومهم ومطالبهم على اعتبارا ان الجمعية هي الوحيدة في الاردن التي تعنى بمرضى حساسية القمح .
و اخذت على عاتقها الدفاع عن حقوق المرضى ونشر التوعية بهذا المرض وايصال معاناتهم الى المسؤولين وتامين احتياجاتهم من مادة الطحين الخالي من الجلوتين الذي يعتبر الغذاء العلاجي .. منوهة إلى أهمية وقوف نواب المحافظات لدعم المبادرة و بتلمس احتياجات ابناء الوطن في كافة المحافظات ووقوفهم بجانب الجمعيه ومبادراتها الانسانيه كما اعلنت رئيسة الجمعيه عن مبادرة ستنطلق في القريب العاجل تتمثل بمطبخ متنقل “كرفان”بين المحافظات لتدريب السيدات المصابات والامهات على انتاج الخبز والمنتجات الخاصة بهم بعد التوصل الى اول خلطة طحين في الأردن لمرضى حساسية القمح
عضو المجلس المحلي لمركز امن الشميساني وصفي الشواقفه اشار الى اهمية الانتباه لهذه الفئة التي تعاني من هذا المرض وتامين متطلباتهم من خلال تعاون القطاع الخاص مبديا استعداده لنشر رسالة المرضى

واعرب العديد من المرضى واهالي المصابين عن تقديرهم لهذه المبادرة من خلال الجمعية التي لفتت الانتباه لهم ولمعاناتهم .مطالبين الجهات الرسمية الاهتمام بالمرضى وتوفير الفحوصات الطبية والتوعوية في المناطق البعيدة وتامين مادة الخبز المخصص لهم.

في نهاية المبادرة التي حضرها المتطوعين واهالي المرضى تم توزيع طرود الطحين ل 40 عائلة في محافظة البلقاء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*