الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني : يجب محاسبة مرتكب جريمة شيخون

اكدت الحكومة الاردنية انها تتابع التقارير والمعلومات بشأن الهجوم اللاانساني الهمجي باسلحة غير تقليدية على منطقة خان شيخون بريف ادلب في سوريا والذي ادى الى سقوط عشرات الضحايا الابرياء وبينهم العديد من الاطفال والنساء.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان هذه الجريمة المروعة يجب ان تضع المجتمع الدولي باسرة امام مسؤولياته الانسانية والاخلاقية لتحديد مرتكبيها ومحاسبتهم .

واضاف ان مثل هذه الافعال اللاانسانية البشعة واستمرار العنف واستهداف الابرياء المدنيين ايا كانت دوافعها ومبرراتها تؤكد من جديد الحاجة الى ايجاد حل سياسي للازمة السورية الذي دعا اليه الاردن منذ بداية الازمة .

وشدد المومني على ضرورة تكاتف جميع الاطراف الاقليمية والدولية في ادانتها لمثل هذه الافعال الاجرامية وتطبيق القوانين والمواثيق الدولية لوقف استخدام الاسلحة غير التقليدية واسلحة الدمار الشامل فضلا عن الحاجة الى وقف كافة اشكال العنف في سوريا والمنطقة بصورة عامة .

ودعا الاطراف المؤثرة في الازمة السورية للضغط وبكافة الوسائل السلمية المتاحة على كافة اطراف الازمة السورية لاستئناف مفاوضات جنيف واجتماعات استانا للتوصل وباسرع وقت ممكن الى حل سياسي في سوريا ووقف معاناة الشعب السوري الشقيق الذي يعاني ويلات الحرب منذ اكثر من ست سنوات .