“الغدد الصم والسكري وامراض الاستقلاب” تعقد مؤتمرها الخامس

عمان الأردنية – عمان 6 ايار – تعقد الجمعية الاردنية لاختصاصي الغدد الصم والسكري وأمراض الاستقلاب في نقابة الاطباء مؤتمرها الخامس بالتعاون مع الجمعية الاميركية للغدد الصم “فرع الاردن” والجمعية اليونانية للغدد الصم خلال الفترة من11ـ 14ـ ايار الجاري، برعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي.
وقال رئيس المؤتمر والجمعية الدكتور رشاد نصر خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت للإعلان عن فعاليات المؤتمر انه سيتم خلال حفل افتتاح المؤتمر الاعلان عن نتائج دراسة عن مرض السكري في المملكة اجريت العام الماضي وذلك من خلال محاضرة لرئيس المركز الوطني للسكري الدكتور كامل العجلوني، مشيرا الى ان السنوات العشر الاخيرة شهدت انتشارا كبيرا لمرض السكري وفقا للدراسات التي اظهرت ان 4.7 مليون مواطن مصابين باعتلال السكر او السكري.
واوضح الدكتور نصر ان مشكلة السكري في المملكة تتفاقم خاصة وان 80 بالمائة من سكان المملكة يعانون من زيادة في الوزن والسمنة والتي تسبب امراض السكري والضغط وتصلب الشرايين، وانه لم يثبت بشكل علمي قطعي أي دور للعلاج بالخلايا الجذعية في علاج السكري، داعيا الى مراقبة ومتابعة مروجي علاج السكري بالخلايا الجذعية والذين يتقاضون مبالغ كبيرة مستغلين حاجة المرضى للعلاج.
من جانبه اشار رئيس اللجنة الاعلامية للمؤتمر الدكتور عبدالكريم الخوالدة الى ارتفاع نسبة امراض الغدة الدرقية التي تعد اكبر الغدد الصم في جسم الانسان، وانه ستعقد ورشة عمل حول تصويرها وعلاجها واخذ خزعة منها، بهدف زيادة فرص الشفاء وعدم اللجوء لعمليات جراحة غير ضرورية.
وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور فارس حداد ان المؤتمر يناقش وعلى مدى اربعة ايام الامراض المتعلقة بأمراض السكري ومضاعفاته وطرق المعالجة الحديثة وامراض الغدة الدرقية وسرطانات الغدد الصم الاخرى وامراض الغدد الكظرية وهشاشة العظام ونقص فيتامين”د”واضطرابات الهرمونات الجنسية وعلاجاتها من خلال 38 محاضرة يشارك فيها 42 محاضرا منهم “25 طبيبا اجنبيا و17 طبيبا اردنيا، مبينا ان المؤتمر معتمد من المجلس الطبي الأردني بواقع 28 ساعة لغايات التعليم الطبي المستمر و15 ساعة معتمدة من الجمعية الاميركية.
ويتضمن المساق العلمي المخصص للممرضين 11 محاضرة، وورشة عمل للتمريض يحاضر فيها 7 محاضرين من الاردن يعرض خلالها اخر المستجدات حول المرض وآلية البحث عن العيش السليم للمرضى من خلال تغير نمط الحياة للتعامل مع السكري بنوعيه الاول والثاني ضمن 6 ساعات من التعليم الطبي المستمر.
وتعقد على هامش المؤتمر 7 ورش عمل مدعومة من شركات الادوية تطرح من خلالها اخر المستجدات على طرق المعالجة وعرض دراسة حول مسببات الامراض وكيفية التعامل مع الامراض الحديثة المصاحبة للسكري مثل التوتر الشرياني والدهون والشحوم، اضافة الى لقاء يجمع الخبراء والمختصين لمناقشة مواضيع معينة مع اطباء من “ايطاليا وبريطانيا ولبنان.
وتتنافس “20” ورقة علمية مقدمة من اطباء من “الاردن واليمن وليبيا واليونان” على افضل تقديم وبحث علمي شفوي كان او ملصقات.
ويقدم البرفسيور محمد عبد الغني من الولايات المتحدة الامريكية محاضرة عن السكري ورمضان لتزامن المؤتمر مع قرب حلول الشهر الفضيل.
ومن المتوقع ان يصل عدد المشاركين في المؤتمر الى 750 طبيبا من 12 دولة عربية واجنبية وهي :فلسطين وقطر والكويت والسودان ولبنان والولايات المتحدة الامريكية وايطاليا وبريطانيا وفرنسا والبرازيل واليونان والمانيا، ومشاركة محلية من مختلف القطاعات الطبية تشمل:وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية والجامعات الأردنية ومركز الحسين للسرطان والمركز الوطني للسكري والغدد الصم والأمراض الوراثية، أضافة الى اطباء القطاع الخاص.
ويتحدث في افتتاح المؤتمر الرئيس الفخري له البرفسيور كامل العجلوني عن واقع السكري والتوتر الشرياني واختلاط الدهنيات والسمنة عبر عشرين عاما في الأردن.
ويقام على هامش المؤتمر الخامس معرضا طبيا تشارك به 35 شركة ادوية ومعدات وتجهيزات طبية تتعلق بأمراض الغدد الصم والسكري.–(بترا)

المؤتمر الصحفي – الدكتور رشاد نصر / الدكتور عبدالكريم الخوالدة